مرحبا بكم في المنتدى الخاص بنادينا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة جد مرعبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 23/07/2016

مُساهمةموضوع: قصة جد مرعبة   الجمعة سبتمبر 09, 2016 7:40 pm

التاريخ يعيد نفسه "من ارشيف جرائم القتل" - عندما عثر على جثة الجميلة باربرا التي تبلغ من العمر 20 عام فقط شبه عارية في احدى الحدائق قبل سنوات تسببت هذه الحادثة في صدمة كبيرة هزت أرجاء برمنجهام ليس بسبب بشاعتها فقط انما لسبب آخر ...   يوم 27 مايو 1974، تم العثورعلى جثة فتاة شبه عارية كانت تدعى باربرا فورست تبلغ عشرين عاما في حديقة في برمنغهام (انجلترا) . بعد التحقيقات تبين انه قبل ساعات من العثور عليها ميتة كانت باربرا تتنقل مع صديقها بين العديد من الحانات في مركز مدينة برمنجهام. بعد ذلك شقت طريقها بمفردها حين استقلت الحافلة رقم 67 لتعود لمنزلها في حين استقل صديقها حافلة اخرى لاصطحابه لمنزله الواقع في اتجاه آخر. عثر على جثة باربرا على بعد 500 ياردة من منزلها في حفرة ضحلة .كانت المشكلة ان احدا لم يرى الضحية وهي تستقل الحافلة رقم 67 حتى صديقها نفسه لانه تركها في محطة الحافلات , عمل اكثر من 100 محقق على هذه القضية الصقت المنشورات هنا وهناك بحثا عن شهود حتى جاء بعض الشهود و ادلوا بشهادتهم عن رؤيتهم لسيارة زرقاء كانت تقف في نفس المكان الذي عثر فيه على الجثة و في الوقت نفسه تقريبا , الادلة لم تكن قوية لكنها اوصلت الشرطة إلى بعض المتهمين تم التحقيق معهم جميعا في النهاية اتجهت اصابع الاتهام إلى مايكل ثورنتون الذي عمل مع باربرا من قبل ورغم ان الشرطة عثر في منزله على سروال يحمل اثار دماء إلا ان الادلة كلها كانت ظرفية مما دفع القاض إلى الحكم ببراءة مايكل كما ان والدته اوجدت له ذريعة كاذبة ... الآن حان وقت معرفة سبب كتابتنا عن حادثة مقتل الجميلة باربرا و كي نعرف هذا علينا ان نعود بالزمن إلى الوراء بالتحديد إلى عام 1817 إي قبل حوالي 157 سنة من مقتل باربرا في ذلك العام شهدت برمنجهام احداث مماثلة و هي جريمة قتل ماري أشفورد. "بعد ساعات من العمل ذهبت ماري مع صديقتها هانا لنادي ليس ببعيد و غادرتا تقريبا قرب منتصف الليل حسب شهادة هانا وصلت إلى بيتها سيرا على الاقدام مع ماري التي اكملت طريقها إلى بيتها بمفردها و بعد ساعات عامل كان ذاهب إلى عمله عندما عثر على برك صغيرة من الدماء بين الاعشاب كانت البرك تشكل اثار اقدام اوصلته إلى بقعة مياه ضحلة كانت جثة ماري شبه العارية ملقاة فيها توصلت الشرطة بعد التحقيقات إلى شخص يدعى ابراهام  ثورنتون  يبلغ من العمر 25 عام كان يعمل مع ماري و تبين انها كانت برفقته قبل يوم من مقتلها لم تكن الادلة كافية فقضت المحكمة ببراءة ابراهام بعد بدء المحاكمة فقط بحوالي 6 دقائق و رغم محاول ادانته المتكررة من قبل عائلة ماري إلا انه حصل على البراءة بصورة نهائية  بعدة محاولاتهم و سخط الجميع على الحكم بالطبع ليس هذا بالأمر الغريب ففي كل دقيقة تقع جريمة قتل في مكان ما على كوكب الأرض لكن هاتين الضحيتين بينهما عدة اشياء مشتركة و هي :  1- ولدت كل من ماري و باربرا في اليوم و الشهر نفسه مع فارق السنوات الطويل بينهما  2- كلاهما كانت تبلغ العشرين من عمرها عندما قتلت 3- عثر على جثتيهما في نفس المنطقة  4- كلاهما تعرضت للإغتصاب ثم الخنق حتى الموت 5- عثر على جثتيهما في اليوم نفسه 27 مايو 6- في اليوم السابق لمقتل كل من ماري و باربرا كانت كل منهما تتنقل بين البارات واندية الرقص 7- في الجريمتين كان المتهم يحمل اسم ثورنتون  8- في الجريمتين ايضا حصل المتهم على البراءة 9- قبل مقتلها باربرا صرحت لزميل لها في العمل قائلة "هذا الشهر يحمل لي الحظ العاثر , انا اشعر بهذا و لا تسألني عن السبب" اما ماري فقد قالت لصديقة والدتها قبل مقتلها باسبوع فقط ان شعور سييء يراودها حيال الاسبوع القادم ..... مصادفات عجيبة !!! - تمت المشاركة من تطبيق قصص رعبhttps://play.google.com/store/apps/details?id=com.jordanstudio.horrostory
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://2003.afdalmontada.net
 
قصة جد مرعبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نادي Ѽأميرات راقياتѼ :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: